النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: دليل اعتماد مؤسسات التعليم العالي - نسخة وورد كاملة

  1. #1
    إدارة المنتديات
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    القاهرة، مصر
    المشاركات
    713

    Post دليل اعتماد مؤسسات التعليم العالي - نسخة وورد كاملة


    يتضمن دليل الاعتماد لمؤسسات التعليم العالى وجامعة الأزهر كافة المعلومات التى تحتاج إليها هذه المؤسسات سواء كانت حكومية أو خاصة وتتعلق برسالة ودور الهيئة فى التطوير المستمر للتعليم وضمان جودته فى جمهورية مصر العربية، والإطار العام لعملية التقويم والاعتماد، ومعايير ومتطلبات وضوابط الاعتماد، وخطوات إعداد الدراسة الذاتية الخاصة بهذه المؤسسات باعتبارها نقطة الانطلاق الأولى فى سلسلة إجراءات عملية الاعتماد من قبل الهيئة، والممارسات التطبيقية لمحاور ومعايير التقويم والاعتماد.

    اعتمدت المنهجية المتبعة فى إعداد هذا الدليل على الأسلوب الوصفى الشامل لعملية ضمان الجودة والاعتماد فى مجال التعليم العالى فى مصر من خلال مراحلها المختلفة، والإجراءات الواجب اتباعها، والضوابط الواجب الالتزام بها للتقدم والحصول على الاعتماد من الهيئة، وكذلك للتحسين والتعزيز المستمر لجودة التعليم العالى. ومن ناحية أخرى اشتملت منهجية إعداد هذا الدليل على عدة مراحل متعاقبة ومتكاملة تمثلت فى أهدافه، والقطاعات المستهدفة، وهيكله، وأنواع وطرق جمع بياناته، واستطلاع اراء المستفدين، والمراجعة والتدقيق، واخيرا التجربة الاستطلاعية.

    (1) أهداف الدليل:
    يسعى هذا الدليل إلى تحقيق الأهداف التالية:
    • تعريف وتوعية مؤسسات التعليم العالى الحكومية والخاصة وجامعة الأزهر برسالة وأهداف الهيئة ودورها فى التطوير المستمر للتعليم العالى وضمان جودته فى ضوء المعايير القياسية القومية وبما يحافظ على هوية الأمة.
    • توفير المعلومات الكافية والدقيقة لمؤسسات التعليم العالى والمتعلقة بمراحل وإجراءات وضوابط عملية التقويم والاعتماد.
    • تحديد الإطار العام لعملية التقويم والاعتماد لمؤسسات التعليم العالى من خلال المحاور الرئيسية التى تستند إليها هذه العملية، وما يتضمنه كل محور من معايير ومؤشرات وعناصر وخصائص يجب تحقيقها بوصفها متطلبات أساسية للتقدم والحصول على الاعتماد.
    • معاونة مؤسسات التعليم العالى فى إجراء الدراسة الذاتية الخاصة بكل منها من خلال نموذج شامل تقدمه الهيئة لهذا الغرض.
    • معاونة مؤسسات التعليم العالى لتعزيز مجهوداتها فى التطوير وتحسين الجودة من خلال المعلومات المتاحة للهيئة فى هذا المجال.
    (2) القطاعات المستهدفة:
    يمكن الاستفادة من هذا الدليل عن طريق القطاعات التالية:
    • مؤسسات التعليم العالى الحكومية والخاصة وجامعة الأزهر.
    • المراجعين المعتمدين من الهيئة.
    • اللجان المتخصصة التابعة للهيئة والمعنية بالتقويم والاعتماد.
    • وزارة التعليم العالى.
    • أعضاء هيئة التدريس.
    • الطلاب.
    • الأطراف المجتمعية ذات العلاقة والمهتمة بقضايا تطوير التعليم فى مصر.
    (3) تصميم هيكل الدليل:
    تم تصميم هيكل هذا الدليل على النحو الذي يساعد على تحقيق الأهداف المخططة له، ومن ثم تقرر أن يشتمل هذا الهيكل على أربعة أجزاء رئيسية بالإضافة إلى الملاحق.
    3/1 مقدمة الدليل:
    يتضمن الجزء الأول من الدليل عرضاً مختصراً لمفهوم ومبادئ ضمان جودة التعليم والاعتماد، يليه تعريف بالهيئة القومية متمثلاً في نشأة وتأسيس الهيئة والرؤية والرسالة الخاصة بها، والغايات والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، وأخيراً قواعد الممارسات المهنية للهيئة.
    3/2 الإطار العام لعملية التقويم والاعتماد :
    يحتوي الجزء الثاني من الدليل على الإطار العام لعملية التقويم والاعتماد، حيث يوضح هذا الجزء أهلية المؤسسة للتقدم بطلب الاعتماد، والقيم الجوهرية لمعايير الاعتماد، والمحاور الأساسية للتقويم والاعتماد، ومعايير ومؤشرات وعناصر التقويم والاعتماد ، واخيراً ضوابط الاعتماد.
    3/3 مراحل وإجراءات عملية التقويم والاعتماد :
    يتناول الجزء الثالث من الدليل مراحل وإجراءات عملية التقويم والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي بصفة عامة ممثلة في طلب التقدم للهيئة للاعتماد، وإعداد الدراسة الذاتية للمؤسسة، والزيارات الميدانية للمراجعين المعتمدين، ونتائج عملية التقويم، وأخيراً مرحلة ما بعد التقويم.
    3/4 خطوات إعداد الدراسة الذاتية للمؤسسة :
    يشتمل الجزء الرابع من الدليل على نموذج إعداد الدراسة الذاتية لمؤسسات التعليم العالي وفقاً للقواعد المحددة من الهيئة، والذي يتضمن إرشادات عامة لإعداد هذه الدراسة، والبيانات الوصفية الخاصة بالمؤسسة، وإعداد الدراسة الذاتية وفقا لمحاور ومعايير التقويم والاعتماد المحددة من قبل الهيئة، وأخيرا الممارسات التطبيقية لهذه المحاور والمعايير وما يتبعهما من مؤشرات وعناصر وخصائص.
    (4) أنواع وطرق جمع البيانات :
    تطلب إعداد هذا الدليل نوعين من البيانات هما البيانات الوثائقية والبيانات الميدانية.
    4/1 البيانات الوثائقية :
    اشتملت البيانات الوثائقية على مختلف البيانات المتاحة والمنشورة أو غير المنشورة وتتعلق بعملية وأبعاد ضمان جودة التعليم والاعتماد سواء على المستوى المحلي أو الدولي. وتتلخص المصادر الرئيسية لهذا النوع من البيانات فيما يلي:
    • القرارات الجمهورية والقوانين الصادرة بشأن إنشاء وتأسيس الهيئة ولائحتها التنفيذية.
    • أدلة ضمان الجودة والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي الصادرة من هيئات وجهات محلية ودولية.
    • تقارير رسمية منشورة.
    • دراسات وبحوث سابقة ذات علاقة بجودة التعليم.
    • مراجع عربية وأجنبية متخصصة في مجالات الإدارة الاستراتيجية وجودة الخدمات والتعليم وغيرها.
    ولقد تمثلت طرق جمع هذه البيانات في الدراسة والفحص وتحليل المضمون لكافة البيانات الواردة في هذه المصادر.
    4/2 البيانات الميدانية :
    تمثل النوع الثاني من البيانات المطلوبة لإعداد هذا الدليل في البيانات الميدانية والتي تتعلق بمحاور ومعايير التقويم والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي وجامعة الأزهر ما تشتمل عليه من مؤشرات وعناصر وخصائص مطلوب قياسها بموضوعية. إضافة إلى الممارسات التطبيقية لمحاور ومعايير التقويم. وقد تم استخدام عدة طرق لجمع هذا النوع من البيانات، والتي تمثلت في التالي :
    - العصف الذهني : تم استخدام هذه الطريقة بشكل مكثف وبغرض تنمية المؤشرات والعناصر والخصائص التابعة لكل معيار من معايير التقويم والاعتماد. وقد شارك في عمليات وأنشطة العصف الذهني مجموعة من الخبراء المتخصصين في جودة التعليم العالي من قيادات أكاديمية وأعضاء هيئة التدريس.
    - المقابلات الجماعية المتعمقة : كما تم استخدام هذه الطريقة بغرض تنمية مزيد من الخصائص المطلوب قياسها لتحقيق متطلبات معايير ومؤشرات وعناصر التقويم والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي. وقد تم إجراء التعديلات والإضافات المناسبة لما سبق تصميمه وتنميته من هذه الخصائص. وقد شارك في هذه المقابلات مجموعات متنوعة من القيادات الأكاديمية في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة، وجامعة الأزهر والخبراء المتخصصين في تطوير التعليم، والطلاب، وغيرهم من الأطراف المجتمعية ذوي الاهتمام والعلاقة بقضايا تطوير التعليم في مصر.
    - الزيارات الرسمية : وأخيراً تم استخدام هذه الطريقة من خلال توجيه الدعوة الرسمية لبعض الخبراء الدوليين المتخصصين في ضمان جودة التعليم والاعتماد من هيئات دولية مناظرة لمراجعة المعايير والمؤشرات والعناصر والخصائص التي تم تنميتها بغرض استخدامها في عملية التقويم والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي في مصر. وقد تم بالفعل الاستفادة من التقارير المقدمة من هؤلاء الخبراء في اجراء التعديلات والإضافات المناسبة.
    (5) استطلاع رأي المستفيدين النهائيين :
    بعد الانتهاء من إعداد المسودة النهائية للدليل قامت الهيئة بعرض محاور التقييم والاعتماد وما يتبعهما من معايير ومؤشرات وعناصر وخصائص على مجموعات من المستفيدين النهائيين، بغرض الحصول على انطباعاتهم وآرائهم نحو امكانية تطبيقها في مؤسساتهم المختلفة، وتحديد شمولية وموضوعية عناصر الدراسة الذاتية. ولقد شملت هذه المجموعات من المستفيدين النهائيين على ممثلين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الحكومية والخاصة، وجامعة الأزهر، والنقابات المهنية، والإعلاميين، والطلاب. ولقد قامت الهيئة بتوثيق نتائج هذا الاستطلاع واستخدامه في إجراء التعديلات المناسبة.
    (6) المراجعة والتدقيق :
    تطلب إعداد وإخراج هذا الدليل في صورته النهائية ضرورة إجراء عمليات المراجعة والتدقيق لجميع محتوياته وفي مراحله المختلفة. ولقد تمت عملية المراجعة والتدقيق أكثر من مرة، وشارك فيها عدة أطراف من بينها الفريق المسئول عن هذا الدليل، وأعضاء مجلس ادارة الهيئة، ومراجعون خارجيون، ومتخصصون في اللغة العربية.
    (7) التجربة الاستطلاعية :
    سيتم تطبيق نموذج الاعتماد الذي تضمنه هذا الدليل على مجموعة مختارة من مؤسسات التعليم العالي وجامعة الأزهر، وذلك لتحديد وتحليل الفجوة بين القدرات الحالية لهذه المؤسسات وبين معايير ومؤشرات وعناصر التقويم والاعتماد التي أقرتها الهيئة، ومن ثم تزويد هذه المؤسسات بنتائج التقويم الأولية، مع منحها فترة زمنية لاحقة للتقدم رسمياً للاعتماد. وستكون هذه التجربة فرصة جيدة للتحقق من مدى ملاءمة نموذج الاعتماد وسهولة تطبيقه على الأنواع المختلفة من هذه المؤسسات.

    مفهوم ومبادئ ضمان جودة التعليم والاعتماد
    أولاً : مفهوم ضمان جودة التعليم والاعتماد:
    يمكن النظر إلى مبادرة تطبيق سياسات ضمان جودة التعليم والاعتماد في مصر على أنها نقلة نوعية غير مسبوقة فى مسيرة تطوير التعليم بمختلف أنواعه ومؤسساته وفقا للمعايير القياسية العالمية وبما يحافظ على هوية الأمة لمقابلة توقعات المستفيدين النهائيين والمجتمع، وذلك باعتبار أن التعليم هو عماد التنمية والتقدم. وتنطوي هذه المبادرة فى مضمونها العام على التطوير والتحديث المستمر للتعليم فى مصر. ويتضمن هذا الجزء من الدليل مفهوم ومبادئ ضمان جودة التعليم والاعتماد.
    (1) ضمان جودة التعليم:
    يقصد بضمان جودة التعليم تلك العملية الخاصة بالتحقق من أن المعايير الأكاديمية والمؤسسية المتوافقة مع رسالة المؤسسة التعليمية قد تم تحديدها وتعريفها وتحقيقها على النحو الذى يتوافق مع المعايير المناظرة لها سواء على المستوى القومي أو العالمي، وأن مستوى جودة فرص التعلم والبحث العلمي والمشاركة المجتمعية وتنمية البيئة تعتبر ملائمة أو تفوق توقعات كافة أنواع المستفيدين النهائيين من الخدمات التى تقدمها المؤسسة التعليمية.
    (2) الاعتماد:
    يشير الاعتماد إلي تلك العملية المنهجية التى تهدف إلى تمكين المؤسسات التعليمية من الحصول على صفة متميزة، وهوية معترف بها محلياً ودولياً، والتى تعكس بوضوح نجاحها فى تطبيق استراتيجيات وسياسات وإجراءات فعالة لتحسين الجودة فى عملياتها وأنشطتها ومخرجاتها، بما يقابل أو يفوق توقعات المستفيدين النهائيين، ويحقق مستويات عالية من رضائهم. وفى ضوء ذلك فإنه يمكن تعريف الاعتماد للمؤسسات التعليمية فى مصر على النحو التالي:
    "الاعتراف الذى تمنحه الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للمؤسسة التعليمية إذا تمكنت من إثبات أن لديها القدرة المؤسسية، وتحقق الفاعلية التعليمية وفقاً للمعايير القياسية الأكاديمية القومية، والتى تمثل الحد الأدنى، أو أى معايير أخرى دولية معتمدة من الهيئة، ولديها من الأنظمة المتطورة التى تضمن التحسين والتعزيز المستمر للجودة"
    ثانياً : مبادئ عملية ضمان جودة التعليم والاعتماد:
    هناك مبادئ أساسية لعملية ضمان جودة التعليم والاعتماد، وهى مستوحاة من النظم والممارسات الجيدة لضمان جودة التعليم ويجب مراعاتها فى التطبيق العملي سواء من الهيئة أو من المؤسسات التعليمية:
    • الاهتمام بالمستفيد الأساسي (الطالب) والعناية به، والحرص على تحقيق مستويات عالية من رضائه، من خلال تلبية احتياجاته ورغباته وتوقعاته.
    • القيادة والحوكمة الموجهة بالفكر والتخطيط الاستراتيجى والموضوعية والشفافية والعدالة.
    • نمط الإدارة الديموقراطية التى تعتمد المشاركة الفعالة لكافة الأطراف ذات المصلحة، وتستخدم التفويض والتمكين فى سلطات اتخاذ القرارات وتتقبل النقد.
    • الابتكار والإبداع بغرض التغيير الهادف والتحسين والتطوير المستمر.
    • الاستقلالية بما يضمن احترام المؤسسة التعليمية ومسئوليتها فى إدارة عملياتها وأنشطتها الأكاديمية والإدارية.
    • الالتزام وعدم التخلى عن المسئوليات والواجبات التى تحددها الأدوار الخاصة بالمؤسسات أو الأفراد.
    • التعلم المستمر من جانب المؤسسة والمعتمد على الاستفادة من الخبرات المتراكمة، وتقبل الأفكار الجديدة، والانفتاح على العالم.
    • المنافع المتبادلة بين جميع الأطراف ذات العلاقة بالمؤسسة التعليمية من طلاب وأعضاء هيئة تدريس ومعاونيهم وعاملين والأطراف المجتمعية.
    • الاهتمام بالعمليات التشغيلية والفنية فى المؤسسة، والتى تقوم بإنتاج الخدمات التعليمية والبحثية والمجتمعية.
    • الاهتمام بالتغذية الراجعة، والحرص على جمع المعلومات وتوثيقها لتفهم ردود الأفعال، والاستفادة منها لتحسين وتطوير مخرجات النظام المؤسسى.



    الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد
    نشأة وتأسيس الهيئة:
    صدر قرار السيد الرئيس/ محمد حسنى مبارك رئيس الجمهورية فى الثامن من نوفمبر 2007 بإنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بعد إقراره من مجلس الشعب (قانون رقم 82 لسنة 2006) ، والذى ينص على أن هذه الهيئة تتمتع بالاستقلالية وتكون لها الشخصية الاعتبارية العامة، وتتبع رئيس مجلس الوزراء، ويكون مقرها مدينة القاهرة، وللهيئة أن تنشئ فروعا لها فى المحافظات. كما صدر قرار السيد/ رئيس الجمهورية رقم 25 لسنة 2007 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم 82 لسنة 2006 بإنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
    ووفقا للمادة (14) من قانون إنشاء الهيئة يكون للهيئة مجلس إدارة يصدر بتشكيله قرار من رئيس الجمهورية، ويتكون من خمسة عشر عضواً من بين خبراء التعليم ممن لهم دراية كافية فى مجال تقويم الأداء وضمان جودة التعليم فى جميع مجالاته ، ولا تتعارض مصالح أى منهم مع أهداف الهيئة. ويعين القرار من بين أعضاء المجلس رئيساً وثلاثة نواب للرئيس، أحدهم لشئون التعليم العالي، والآخر لشئون التعليم قبل الجامعى، والثالث لشئون التعليم الأزهري. وتمتد مدة عضوية مجلس الادارة لأربع سنوات قابلة للتجديد لمدة واحدة مماثلة. ومن ناحية أخري تنص المادة (16) من القانون نفسه على أن لمجلس ادارة الهيئة الحق في أن يشكل من بين أعضائه لجنة أو أكثر يعهد إليها بصفة مؤقتة ببعض اختصاصاته أو بأداء مهمة محددة.


    رؤية ورسالة الهيئة
    الرؤية:
    أن تكون الهيئة كياناً للاعتماد في التعليم معترفا به عالميا و مشهودا لقراراته بالمصداقية والموضوعية، وقادراً على تطوير ذاته سعيا لضمان جودة التعليم وتحقيق التميز والتنافسية لمخرجات مؤسساته المختلفة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، بما يخدم أغراض التنمية الشاملة ويحافظ على هوية الأمة.

    الرسالة:
    "الارتقاء بمستوي جودة التعليم وتطويره المستمر واعتماد المؤسسات التعليمية وفقاً لمعايير قومية تتسم بالشفافية وتتلاءم مع المعايير القياسية الدولية لهيكلة ونظم وموارد وأخلاقيات العملية التعليمية والبحث العلمي والخدمات المجتمعية والبيئية، وكسب ثقة المجتمع فى مخرجاتها لتحقيق الميزة التنافسية محلياً وإقليمياً ودولياً، ودعم خطط التنمية القومية الشاملة، وتعزير الإسهامات المعرفية والثقافية والبحثية لهذه المؤسسات".

    غايات وأهداف الهيئة
    الغايات النهائية:
    • ضمان الجودة الشاملة للتعليم وتطويره المستمر بما يتفق ومتطلبات خطط التنمية القومية، وتحقيق التنافسية على المستويين المحلي والدولي، وبما لا يتعارض مع هوية الأمة.
    • دعم وتعزيز دور المؤسسات التعليمية فى بناء المعرفة، وتنمية المهارات، ونشرالثقافة، وتعميق البحث العلمى، وخدمة المجتمع والبيئة.
    • تعظيم مردود الاستثمار فى التعليم لزيادة الناتج القومى واعتباره أحد روافد زيادة الدخل القومى.
    • كسب ثقة وتأييد ودعم المجتمع ومؤسساته المختلفة للهيئة بإعتبارها كيانا للاعتماد معترفاً به عالمياً، وتحقيق التواصل والتعاون المستمر مع هيئات ضمان الجودة والاعتماد على المستويين الأقليمي والدولي.
    الأهداف:
    تهدف الهيئة إلى ضمان جودة التعليم و تطويره المستمر من خلال:
    • نشر الوعي بثقافة الجودة.
    • التنسيق مع المؤسسات التعليمية بما يكفل الوصول إلى منظومة متكاملة من المعايير وقواعد مقارنات التطوير وآليات قياس الآداء، استرشادا بالمعايير الدولية، وبما لا يتعارض مع هوية الأمة.
    • دعم القدرات الذاتية للمؤسسات التعليمية للقيام بالتقويم الذاتى.
    • تأكيد الثقة على المستوى المحلى والأقليمى والدولى في مخرجات العملية التعليمية بما لا يتعارض مع هوية الأمة.
    • القيام بالتقويم الشامل للمؤسسات التعليمية وبرامجها طبقا للمعايير القياسية والمعتمده لكل مرحلة تعليمية و لكل نوع من المؤسسات التعليمية.

    قواعد الممارسات المهنية للهيئة
    تمثل قواعد الممارسات المهنية للهيئة ما تلتزم به من قواعد فى استراتيجيتها وسياساتها وقراراتها وآليات عملها وتصرفاتها ، بما يضمن حيدتها وشفافية عملها ويحقق رسالتها وأهدافها، ويتفق مع ضوابط الممارسات المهنية المتبعة من قبل الهيئات المماثلة على المستوى العالمي. وتشتمل هذه القواعد على أربع مجالات على النحو التالي:
    (1) إدارة واستقلالية الهيئة:
    • الهيئة كيان حكومي مستقل غير تابع لأي وزارة مما يضمن حيدتها واستقلالية قراراتها.
    • سياسات الهيئة وآليات عملها موثقة ومعلنة مما يضمن الشفافية والمحاسبية.
    • تتبع الهيئة أسلوباً ديموقراطياً في إدارتها من خلال مجلس إدارة مشكل من خبراء التعليم والجودة ممن لا تتعارض مصالحهم مع أهداف الهيئة.
    • للهيئة إدارة للتطوير والمتابعة مسئولة عن إدارة الجودة الداخلية وتقويم فاعلية أدائها والتخطيط للتطوير المستمر وفقاً لنتائج تقويم الأداء والمستجدات المحلية والعالمية، وكذلك على التغذية الراجعة من كافة الأطراف المعنية (المؤسسات التعليمية، الطلاب، أفراد المجتمع، الوزارات المعنية والقيادة السياسية، وغيرها).
    • تستعين الهيئة بأفضل الخبرات المحلية الوطنية والعالمية المتخصصة فى التعليم بأنواعه المختلفة، وفى نظم الجودة والتطوير لتحقيق أهدافها بكفاءة وفعالية
    • للهيئة إدارة للتدريب تمكنها من إعداد وتنمية قدرات كوادرها بما يحقق جودة الأداء وضمان الكفاءة والموضوعية للمراجعين المشاركين في عمليات تقويم المؤسسات التعليمية.
    • تلتزم الهيئة بإعلان نتائج أي تقويم خارجي لأدائها للجميع.
    • تستخدم الهيئة مواردها المالية المتاحة بما يمكنها من تحقيق رسالتها وأهدافها بكفاءة.
    (2) علاقة الهيئة بالمؤسسات التعليمية:
    • تحفز الهيئة المؤسسات التعليمية على التحسين والتطوير المستمر، وتوفر لها الخبرات الاستشارية من خلال إدارة منفصلة عن إدارة التقويم والاعتماد.
    • تصدر الهيئة سلسلة من الأدلة والمطبوعات الإرشادية لمساعدة المؤسسات التعليمية على إجراء التقويم الذاتي بهدف تطوير أدائها وإعدادها للاعتماد.
    • تعترف الهيئة بأن جودة البرامج والمؤسسة هما في المقام الأول مسئولية المؤسسة التعليمية، وتحترم الهيئة الاستقلالية الأكاديمية وشخصية المؤسسة المميزة في برامجها.
    • تشجع الهيئة التجديد والابتكار في أداء المؤسسات التعليمية.
    • تسمح الهيئة للمؤسسة التي يتم تقويمها بسحب طلب الاعتماد خلال أي وقت حتى ما قبل صدور تقريرالمراجعين المعتمدين.
    • تنظم الهيئة الزيارات الميدانية للتقويم بالتنسيق مع المؤسسات محل التقويم.
    • تستشير الهيئة المؤسسة في تشكيل فريق المراجعين المعتمدين المنوط به تقويمها لضمان عدم تعارض المصالح.
    • تقوم الهيئة بإطلاع المؤسسات التي يتم تقويمها على التقرير المبدئي للمراجعين لإعطائها الفرصة للتعليق على آية نقاط قد تراها، وتقديم أية أدلة أو وثائق إضافية, و يؤخذ رد المؤسسة في الاعتبار عند إصدار القرار النهائى.
    • تطلب الهيئة من المؤسسات المقومة تقديم تقرير عن رأيها في عملية التقويم و أداء النظراء المراجعين، وتستخدم تلك التقارير مصدراً أساساً للمعلومات في عملية التقويم الذاتي والتطوير للهيئة.
    • تلتزم الهيئة بالحفاظ على سرية المستندات والمعلومات الخاصة بالمؤسسة محل التقويم إلا فيما يجب إعلانه بنص اللوائح والقوانين.
    • تلتزم الهيئة بإخطار المؤسسات المعنية بأي قرار يخصها بخطاب موصى عليه بعلم الوصول في خلال ثلاثين يوماً على الأكثر من صدوره.
    (3) عملية التقويم واتخاذ القرار:
    • تعترف الهيئة بحق المؤسسة في ان يتم تقويمها في ضوء رسالتها وأهدافها المعلنة ما دامت تلك الرسالة والأهداف ملائمة للمستوى التعليمي للمؤسسة.
    • تستخدم الهيئة معايير للتقويم والاعتماد تتصف بالموضوعية والواقعية وتم عرضها على الأطراف المختلفة ذات العلاقة.
    • تغطي معايير التقويم والاعتماد المجالات المختلفة لأنشطة المؤسسات التعليمية من تعليم و تعلم، وخدمة مجتمعية، وبحث علمي، وغيرها طبقاً لنوع المؤسسة.
    • تعتمد عملية التقويم علي الوثائق والأدلة وتشمل الآليات والطرق المستخدمة بالإضافة إلى المخرجات.
    • يعتبر استطلاع رأي المعنيين من طلاب، وأعضاء هيئة تدريس ومعاونيهم ، وموظفين، والأطراف المجتمعية جزءا رئيساً من عملية التقويم.
    • تضمن الهيئة ان يتم التقويم بواسطة مراجعين معتمدين من قبلها، وأكفاء ومدربين، وتحرص على عدم تضارب المصالح فى هذا الصدد.
    • تحرص الهيئة على استمرارية عملية التقويم خلال فترة صلاحية الاعتماد من خلال التقارير السنوية للمؤسسات والزيارات التفقدية لضمان استمرارية أحقية المؤسسات بثقة المجتمع.
    • تعترف الهيئة بحق مؤسسات التعليم في التظلم من قرارتها وفقاً لسياستها المعلنة وتتخذ الهيئة الإجراءات العادلة التي تضمن المحافظة على حقوق هذه المؤسسات.
    • تلتزم الهيئة بإعلان قرارتها بشان اعتماد المؤسسات التعليمية على أصحاب المصلحة.
    (4) الانشطة الخارجية والتعاون مع المؤسسات الأخرى:
    • تنسق الهيئة للتعاون مع الوزارات المعنية في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
    • تحرص الهيئة على إقامة علاقات تبادلية مع هيئات ومنظمات ضمان جودة التعليم والاعتماد المناظرة على المستويين الإقليمي والدولي بهدف الاعتراف المتبادل بشهادات الاعتماد وفق ثوابت الأمة.
    • تتعاون الهيئة مع الهيئات العالمية ذات الصلة لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة وتنمية وتطوير قدراتها وآلياتها فى مجال التقويم والاعتماد.

    أهلية المؤسسة للتقدم بطلب الاعتماد
    أولاً : المؤسسات التعليمية الخاضعة للقانون رقم 82 لسنة 2006:
    يمكن لأى مؤسسة من مؤسسات التعليم العالى فى مصر التقدم بطلب الاعتماد من الهيئة بشرط أن يتوافر لديها الأهلية الكافية لذلك، وذلك من خلال استيفاء الشروط التالية:
    · أن تكون المؤسسة حاصلة على الترخيص من وزارة التعليم العالي للعمل مؤسسة للتعليم العالى.
    · أن تكون قد منحت شهادة دراسية في أحد برامجها التعليمية مرة واحدة على الأقل أو أتمت دورة دراسية كاملة.
    · أن يكون لديها من واقع السجلات المنتظمة خطة استراتيجية و نظم مراجعة داخلية، ونظم تقارير سنوية .
    · أن يكون لديها مجلس رسمي مضطلع بالإدارة، ويسمح تشكيله بتمثيل المجالس الحاكمة داخل المؤسسة.
    · أن تكون للمؤسسة رسالة محددة ومعتمدة ومعلنة.
    · تقديم ما يفيد موافقة الجهة التابعة لها المؤسسة مباشرة على طلب التقدم للاعتماد.

    ثانياً: المؤسسات التعليمية غير الخاضعة للقانون رقم 82 لسنة 2006 :
    يحق للمؤسسات التعليمية غيرالخاضعة للقانون رقم 82 لسنة 2006 العاملة وغير العاملة بمصر أن تتقدم بطلب التقويم والاعتماد من الهيئة على أن تكون مستوفية للشروط السابقة مع كون الترخيص المشار إليه في الشرط الأول صادراً من الجهة المعنية لكل حالة.

    القيم الجوهرية لمعايير الاعتماد
    تعتبر مؤسسات التعليم العالي بصفة عامة عماد تقدم الدول، من حيث الدور المنوط بها في إنتاج المعرفة وممارسة البحث العلمي الهادف الى تقدم اقتصاد الدولة وحل مشكلات المجتمع، وكذلك تخريج أفراد قادرين معرفياً ومهارياً على المنافسة في سوق العمل المحلي والدولي. وفي اطار الدور الحيوي لمؤسسات التعليم العالي في بناء وتطوير وتقدم المجتمع، والتحديات التي تواجهها في القيام بهذا الدور بكفاءة وفاعلية فقد راعت الهيئة أن تدور معايير الاعتماد على القيم الجوهرية التالية:
    · الانتماء القومى والحفاظ على هوية الأمة.
    · العمل من خلال قيم تحكمها النزاهة والموضوعية.
    · الالتزام بأخلاقيات المهنة.
    · تنمية وحماية البيئة.
    · المساهمة الفعالة فى دعم خطط التنمية القومية.
    · النظر للطالب على أنه محور العملية التعليمية.
    · تنمية جدارات الطالب وإعداده للتنافسية العالمية.
    · مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي.
    · التقييم الذاتي المستمر بوصفه أساساً للتطوير.
    · السعي الجاد للتميز.

    المحاور الأساسية للتقويم والاعتماد
    بالرغم من تنوع المداخل المختلفة المستخدمة عالمياً فى عملية التقويم والاعتماد للمؤسسات التعليمية، فإن جميع هذه المداخل تتفق على المضمون الذى يجب أن يحتوي عليه التقويم والاعتماد والذي يركز بصفة أساسية على ضرورة التحقق من قدرة المؤسسة التعليمية على الأداء بكفاءة لتحقيق رسالتها التى تفسر أسباب وجودها فى المجتمع، وفى نفس الوقت التحقق من مستوى فاعلية العملية التعليمية التى تمثل نشاطها الأساسي الذى يحدد طبيعتها ويمكنها من تلبية توقعات المستفديين النهائيين والمجتمع بوجه عام.
    وفى ضوء ما تقدم واستناداً إلى العديد من التجارب العالمية مع الأخذ فى الاعتبار طبيعة نظام التعليم فى مصر ودوره التاريخى محلياً وأقليمياً، فإنه تقرر أن تعتمد عملية التقويم والاعتماد للمؤسسات التعليمية فى جمهورية مصر العربية على محورين أساسين هما القدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية. ويتضمن كل محور من هذين المحورين مجموعة من المعايير التى حددتها الهيئة لعملية التقويم الذاتى الشامل للمؤسسة التعليمية. ويشتمل محور القدرة المؤسسية على ثمانية معايير تتمثل فى التخطيط الاستراتيجى والهيكل التنظيمي والقيادة والحوكمة والمصداقية والأخلاقيات والجهاز الإداري والموارد المالية والمادية والمشاركة المجتمعية وتنمية البيئة وأخيراً التقويم المؤسسي وإدارة الجودة. كما يشتمل محور الفاعلية التعلميية على ثمانية معايير أخرى تتمثل فى الطلاب والخريجين والمعايير الأكاديمية والبرامج/ المقررات الدراسية والتعليم والتعلم والتسهيلات الداعمة وأعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي والدراسات العليا وأخيراً التقويم المستمر للفاعلية التعليمية.
    إن الدافع الأساسي وراء الفصل بين المحورين السابقين للتقويم والاعتماد يتمثل فى اليقين بعدم قدرة المؤسسة التعليمية على الأداء بكفاءة وفاعلية بدون توافر قيادة واعية تعتمد على التفكير والتخطيط الاستراتيجى فى إدارة الموارد البشرية والمادية المتاحة للمؤسسة، وتعمل على تنميتها بصفة مستمرة من خلال الهياكل التنظيمية والاجراءات، والقواعد المرنة، وباستخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة، مع المحافظة على مصداقيتها وأخلاقيات المهنة، وتتفاعل مع المجتمع المحيط، وتساهم فى تنمية وحماية البيئة. ومن ناحية أخرى فإن قدرة المؤسسة التعليمية على تحقيق رسالتها وأهدافها بفاعلية لا يمكن تحقيقها بدون تحقيق مستويات عالية من الفاعلية التعليمية، متمثلة فى تقديم خدمة تعليمية متميزة، وبحث علمي متطور وفقاً للمعايير الأكاديمية الدولية، على النحو الذى يضمن الوفاء باحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية، ويكتسب ثقة المجتمع.
    وأخيرا فإن دور الهيئة فى عملية التقويم والاعتماد يتمثل فى التحقق من مدى وفاء المؤسسة التعليمية المتقدمة للاعتماد بمعايير التقويم، التى يشتمل عليها كل محور من المحورين السابق الإشارة إليهما، وذلك على النحو التالى:
    أولاً : القدرة المؤسسية:
    تتحقق الهيئة من أن المؤسسة تتسم بالمصداقية والنزاهة ولديها من القيادة والحوكمة والتنظيم والموارد البشرية والمادية والمشاركة المجتمعية والتقويم المؤسسى المستمر ما يدعم تحقيق رسالتها المعلنة وأهدافها الاستراتيجية.
    ثانياً : الفاعلية التعليمية:
    تتحقق الهيئة من أن المؤسسة تضع الطالب في مقدمة اهتماماتها، وتتبنى المعايير الأكاديمية القياسية القومية أو أى معايير أكاديمية أخرى معتمدة، وتتوافر بها البرامج التعليمية، واستراتيجية للتعليم والتعلم، والكفاءات الأكاديمية والبحث العلمى والدراسات العليا بما يضمن تحقيق واستمرارية الفاعلية التعليمية.

    موضوعات قد تهمك:
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة محمود حماد ; 02-02-2015 الساعة 10:14 AM

    «مُنتديَات الجَودة العَرَبيّة»
    ملتقى خبراء الجودة في الوطن العربي

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    المشاركات
    1
    مشكوووووووووووووووووووووو ر

المواضيع المتشابهه

  1. دليل اعتماد كليات ومعاهد التعليم العالي - الإصدار الثالث
    بواسطة محمود حماد في المنتدى إصدارات التعليم العالي لهيئة الجودة المصرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-06-2016, 10:39 AM
  2. نسخة وورد لدليل التقويم والاعتماد للبرنامج التعليمى في مؤسسات التعليم العالي
    بواسطة محمود حماد في المنتدى إصدارات التعليم العالي لهيئة الجودة المصرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-04-2016, 12:27 AM
  3. نائب رئيس هيئة جودة التعليم الأزهري: لن نتنازل عن اعتماد مؤسسات الجامعة
    بواسطة محمود حماد في المنتدى أخبار هيئات الجودة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-04-2015, 08:30 AM
  4. دليل تقويم واعتماد برامج التعليم المفتوح والتعلم عن بُعد - وورد وبي دي إف
    بواسطة محمود حماد في المنتدى إصدارات التعليم العالي لهيئة الجودة المصرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2015, 09:30 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2014, 11:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مُنتديَات الجَودة العَرَبيّة
أكاديمية الجودة تعود إليكم في شكل جديد وإسم جديد
منتديات الجودة العربية - www.arquality.com - ملتقى خبراء الجودة في الوطن العربي
إنضم إلينا