يتوج صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم "الأربعاء"، 5 مدارس فائزة بجوائز مسابقة أفضل الممارسات في جودة التعليم المدرسي بدورتها الثالثة في مجال "تعزيز القيم الوطنية"، والتي نظمها مركز الملك فهد بن عبدالعزيز للجودة في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية في الدمام برعاية اعلامية من "اليوم".

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	3ff8acc9a98f84d42486b5d335892d6d.jpg
المشاهدات:	620
الحجـــم:	52.0 كيلوبايت
الرقم:	2624


رعاية ودعم


وقدّم رئيس المجلس الاستشاري بمركز الملك فهد للجودة مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، شكره وتقديره الى صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية لرعايته حفل التكريم للمدارس الفائزة، مؤكدا أن تلك الرعاية الكريمة من سموه تمثل دعما كبيرا للمركز وأعماله التي تتجه نحو خدمة الميدان التربوي ورفده بكل الخبرات التي تعين على الأداء وتقدمه بصورة متميزة.


وأضاف د. المديرس: إن رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية لهذا الحفل، تنطلق من إيمانه العميق بأهمية ثقافة الجودة في التعليم ونشرها وزيادة الوعي بالدور المحوري للجودة في بناء مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم عليها، كونها تمثل ثقافة العصر والقوة المحركة نحو التميز والإبداع والاستدامة في التنمية، فضلاً عن المساهمة في نشر ثقافة الجودة والتميز والإتقان، وتعزيز التوجهات نحو تطبيقها في التعليم بوجه عام.


تجارب المدارس


وقال د. المديرس: ان المسابقة شهدت تنافس 89 مدرسة للبنين والبنات، تعليم عام وأهلي على مستوى المنطقة الشرقية "الشرقية، الأحساء، حفر الباطن" للفوز في هذه الدورة، وفازت 5 مدارس هي: ثانوية نجد بالجبيل الصناعية - بنين، ومتوسطة الأندلس بالهفوف - بنين، والمتوسطة الأولى بالقيصومة - بنات، وابتدائية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة بقيق - بنات، وثانوية تربية الأجيال بحفر الباطن - بنات، مشيرا الى أن المركز أطلق مبادرة خريطة التميز والتي تهدف إلى رصد أفضل الممارسات في جودة التعليم المدرسي في المدارس، ثم نشرها للاستفادة من تجارب المدارس بعضها البعض، وتسابقت المدارس في الدورة الأولى في مجال "التحفيز" وفي الدورة الثانية كان مجال "القيادة .. التحول نحو العالم الأول" هو مجال المنافسة.


خريطة تميز


ومن جانبه أكد رئيس المجلس الإداري للمركز أحمد بن محمد بالغنيم، أن المركز يتطلع إلى بناء خريطة للتميز في تعليمنا تمكن المدارس من الإبداع التنظيمي والتميز التربوي من خلال الإبداع والتحسين المستمر لننطلق من حيث انتهى إليه الآخرون، قدم باسم العاملين في المركز الشكر والتقدير الى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على تفضله ورعايته الكريمة للحفل.


مكافأة مالية


واشار مدير المركز رياض بن عثمان الحيدر، الى حصول المدارس الفائزة على مكافأة مالية قدرها 10 آلاف ريال، وشهادة تميز ودرع التميز في أفضل الممارسات في تعزيز القيم الوطنية، كما تمنح المدارس المشاركة في المسابقة، ولم تحقق الفوز شهادة مشاركة، وتزود بأبرز نقاط القوة وفرص التحسين في المشاركة، مضيفا: إن شركاء المركز في تميزه يعدون الوقود الحقيقي في الأداء ووقفوا وساندوا هذا المشروع الحيوي الذي يخدم الميدان ويمنحهم الخبرة الكافية.

للمزيد من التفاصيل إضغط هنا